صوان اصدر 7 قرارات اتهامية في جرائم ارهابية وقتل ومحاولة قتل عسكريين

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

اصدر قاضي التحقيق العسكري فادي صوان، سبعة قرارات اتهامية في جرائم ارهابية والقتال ضد الجيش، وقتل ومحاولة قتل عسكريين، واحال المتهمين امام المحكمة العسكرية الدائمة للمحاكمة، فاتهم في القرار الاول الموقوف احمد خالد الديب سوري هو قائد مجموعات تنتمي الى تنظيم داعش شارك في القتال ضد الجيش في مركز المدرسة المهنية في عرسال واقدم على قتل ومحاولة قتل وخطف جنود وسرقة الية عسكرية واعتدة واسلحة سندًا الى المواد 335 – 549 – 549/201 733- 569 – 575 639/640 عقوبات 143 قضاء عسكري 72 اسلحة، واتهم في القرار الثاني اللبنانيين احمد شدود ومحمد السليمان في جرم المشاركة في القتال في احداث بعل محسن، رباب النيافة واطلاق نار وقنابل يدوية على عسكريين ومحاولة قتلهم وتخريب ممتلكات عامة وخاصة سنداً الى المواد 335 – 549/201 733 عقوبات والمواد 2/5/6 من قانون 11/1/1958 و72 و75 اسلحة.

واتّهم في القرار الثالث اربعة فسطينيين هم هادي حليمهورفاقه غادروا مخيم عين الحلوه، وانتقلوا الى الرقة حيث التحقوا في صفوف تنظيم داعش وقاتلوا فيه سندًا الى المواد 335 عقوبات والمادتين 5-6 من قانون 72 اسلحة.

واتهم في القرار الرابع اللبنانيين بشير اسبر اغا وكتيبة الرفاعي من بلدة ببنين في عكار سافرا منها الى تركيا ثم الى سوريا حيث التحقا بتنظيم داعش وشارك في القتال الى جانبه سندًا الى المواد 335 عقوبات والمادتين 5/6 من قانون 11/1/1958 72 اسلحة.

واتّهم في القرار الخامس اللبناني علي حسن خالد من بلدة قب الياس في جرم الانتماء الى تنظيم داعش والتحضير للقيام باعمال ارهابية وشراء اسلحة سندا الى المواد المذكورة اعلاه.

واتهم في القرار السادس السوريين اماني احمد عامر وشقيقها عبد الحكيم احمد عامر في جرم الانتماء الى تنظيم داعش وتهريب اسلحة من عرسال لحسابه سندًا الى المواد المذكورة اعلاه.

واتّهم في القرار السابع اللبناني عدي الجميل في جرم الانتماء الى داعش والالتحاق بصفوفه في الرقة ثم في الموصل والقتال الى جانبه.

كما سافر الى المانيا حيث سجن مدة شهر ورحل الى لبنان حيث تم القاء القبض عليه تنفيذا لمذكرة توقيف غيابية صادرة بحقه.

سنداً الى المواد 935 عقوبات والمادتين 5/6 من قانون 11/1/1958 و72 اسلحة.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.