الراعي : لتصويب مسار عودة النازحين السوريين الأكيدة لبلادهم

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

لفت البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي خلال العظة التي ألقاها خلال ترأسه القداس الإلهي في دير مار مارون- عنايا بمناسبة عيد القديس شربل الى أن “نور شربل متلألئ في داخله محجوباً عن عيون البشر تماماً كالمسيح الذي كان مشعاً في السماء في مجد ألوهيته وعلى الأرض محتجباً وراء أحجية بشرية”.

وتوجه الراعي الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بالقول: “معكم نضع عهدكم تحت شفاعة قديس لبنان ونسأله أن يستمد لكم كمال الحكمة والقوة لحسن تدبير شؤون البلاد”، مشيراً الى أن “الكل يتطلع اليكم بكثير من الأمل في وقت ينتظر منكم حماية المؤسسات في ظروف صعبة داخلية، اقليمية ودولية وانتم لها مع أصحاب الإرادة الطبية”.

وأضاف: “نحن ندرك كلنا نواياكم الطيبة وامنايتكم الكبيرة، وما يدفع الشعب الى الصمود هو أنكم تتحسسون معاناة شعبنا الاقتصادية والاجتماعية وهموم المستقبل وهي تتزايد بوجود مليوني نازح ينتزعون اللقمة من فم اللبناني”، مشدداً على “ضرورة تصويب مسار عودتهم الاكيدة والسريعة الى بلادهم”.

وأشار الى أن “الشعب يدرك كم تتحسسون أيها الرئيس رفضه اللا إستقرار السياسي وإدانته الفساد المستشري والتسابق المذهبي الى الوظائف العامة بقوة النفوذ وخلافاً للروح الوطني وكأن مقدرات الدولة باتت للتقاسم والمحاسسة من دون أي اعتبار للدين العام للدولة من الداخل”.

هذا ويحضر رئيس الجمهورية ميشال عون وعقيلته اللبنانية الأولى ناديا الشامي عون وقائد الجيش جوزيف عون القداس الإلهي في عنايا.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.