استقالة رئيس أركان الجيوش الفرنسية بعد انتقادات وجّهها اليه ماكرون

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أعلن رئيس أركان الجيوش الفرنسية بيار دو فيلييه، اليوم، استقالته من منصبه، بعد اسبوع على انتقادات وجهها اليه الرئيس ايمانويل ماكرون حول ميزانية الجيش.

وكتب الجنرال دو فيلييه في بيان تلقت “وكالة الصحافة الفرنسية” نسخة منه: “في الظروف الحالية، لا اعتقد انني قادر على الحفاظ على استمرار نموذج الجيش الذي اؤمن به لضمان حماية فرنسا والفرنسيين اليوم وغداً، ولدعم طموحات بلادنا”.

واضاف: “بناء عليه، تحملت مسؤولياتي بتقديم استقالتي الى رئيس” الجمهورية الذي قبلها.

وكان بقاء رئيس الاركان في منصبه يثير بلبلة منذ ايام في الاوساط العسكرية بينما وجه اليه ماكرون انذارات عدة.

ويأخذ عليه رئيس الدولة خصوصا انتقاداته لاقتطاعات معلنة في ميزانية الجيش.

وتابع دو فيلييه: “حرصت منذ تعييني على الحفاظ على نموذج لجيش يضمن التناسب بين التهديدات التي تحيط بفرنسا واوروبا وبين مهمات جيوشنا التي تتزايد باستمرار والسبل والميزانيات الضرورية لتنفيذها”، مذكرا بانه يتولى منصب رئاسة الاركان منذ 3 سنوات ونصف سنة.

واضاف: “انطلاقاً من احترامي الكبير للوفاء الذي كان دائماً أساس علاقتي مع السلطة السياسية اعتبر انه من واجبي التعبير عن تحفظاتي مرات عدة في اجتماعات مغلقة بكل شفافية وصراحة”.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.