وجهان مشرقان جديدان في اللجنة التنفيذية لاتحاد كرة القدم

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

انتخبت الجمعية العمومية للاتحاد اللبناني لكرة القدم أمس السبت لجنة تنفيذية جديدة برئاسة هاشم حيدر ضمت 9 أعضاء من اللجنة السابقة فيما انضم إليها العضوان الجديدان جورج سولاج وأهرام برسوميان، وذلك في قاعة فندق البريستول.

وكان الاتحاد اللبناني عقد جمعيته العمومية الـ84 وعلى جدول أعمالها عدة بنود، أهمها انتخاب لجنة تنفيذية جديدة. النشيد الوطني ثم أعلن رئيس الاتحاد هاشم حيدر افتتاح الجلسة، وأعطى الكلمة للأمين العام للاتحاد جهاد الشحف الذي تلى أسماء الحاضرين من ممثلي الأندية.

بعدها طلب رئيس النادي الاجتماعي طرابلس عبد الله النابلسي الحديث ليفجر مفاجأة مدوية ويطلب إدراج بند الإعفاء عن اللاعبين والاداريين الموقوفين وأبرزهم محمود العلي وبند الإعفاء من الغرامات المالية للاندية، وصوّتت الجمعية العمومية بالإجماع على إدراج هذين البندين.

بداية اقر المجتمعون البيانين المالي والاداري بالاجماع، ثم صوتت الجمعية العمومية بأكثرية 28 صوتا بالعفو عن اللاعبين والإداريين ويشمل هذا العفو اللاعب محمود العلي ورامز ديوب والمدرب طارق جرايا وغيرهم من الموقوفين.

ثم صوّت المجتمعون على بند الإعفاء من الغرامات المالية للاندية بأغلبية 27 صوتاً.

وقبل إجراء الانتخابات بوقت قليل، طلب جورج حنا الحديث ليعلن انسحابه تلاه المرشح خالد اليوسف الذي أعلن انسحابه أيضاً، فيما أبقى أحمد فردوس على ترشيحه مما اضطر الجمعية العمومية إلى الاقتراع لحسم هوية الفائزين.

وبعد إعلان هاشم حيدر رئيسا بالتزكية لعدم وجود أي منافس له، بدأ الاقتراع لانتخاب أعضاء اللجنة التنفيذية في اجواء ايجابية.

وبعد فرز الاصوات، تم انتخاب احمد قمرالدين (39)، جورج سولاج (42)، ريمون سمعان (42)، مازن قبيسي (42)، اهرام برسوميان (40)، موسى مكي (42)، سمعان الدويهي (41)، وائل شهيب (41)، عصام الصايغ (43)، محمود الربعة (42)، فيما نال أحمد فردوس 13 صوتا.

وختاماً اكّد رئيس الاتحاد اللبناني هاشم حيدر ان مندوب الاتحاد الآسيوي الحاضر طعن بقرار المجتمعين التصويت على بند قضائي وهو اعفاء اللاعبين من العقوبات السابقة، واعدا حيدر برفع هذا الملف الى الكونغرس القاري.

حيدر والربعة

وقال رئيس الاتحاد اللبناني هاشم حيدر في تصريح لـ«المستقبل» ان التوافق في الانتخابات يعكس الايجابية لان الاتحاد هو عائلة واحدة والمرشحون هم متطوعون.

واعتبر ان نجاح لائحته التوافقية كاملة تعكس صورة إيجابية مستقبلية عن العمل الاتحادي.

ووصف حيدر «الأكاذيب التي اطلقها احد الاعلاميين بالمضحكة، لافتا إلى أن للبنانيين أفضال على الآخرين وليس العكس».

واشار الى ان الاتحاد رفع دعوى قضائية ضد مطلقي هذه الأكاذيب ومن ضمنها دعاوى على ثلاث وسائل إعلامية محلية لإعادة نشرها هذه التصريحات.

ووعد حيدر بتطبيق خطته التطويرية عبر تنفيذ عقود الاحتراف فضلا عن مساعدة الاندية لتحقيق مبدأ الاحتراف الكامل، مشيرا الى ان هذه الخطة ستكون من أولوياته في المرحلة المقبلة.

من جهته، اعتبر محمود الربعة أن السياسة لم تتدخل في الانتخابات مشيراً إلى أنه على مسافة واحدة من جميع الاندية.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.