توضيح البطريركية المارونية : الراعي دعا الى دفع فرق الزيادة للمعلمين وحذّر من الانعكاسات السلبية على الاقساط

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

صدر عن المكتب الاعلامي في البطريركية المارونية ما يلي :

“طالعتنا جريدة النهار في عددها 26329 الصادر بتاريخ اليوم 31 تموز 2017، على صفحتها الاولى بعنوان “الراعي يدعو لعدم دفع الزيادات للمعلمين”.

يهمنا التوضيح ان هذا العنوان الذي يوحي وكأن صاحب الغبطة لا يناصر حقوق المعلمين جاء معاكسا لما قصده في عظته ومجحفاً في حق المعلمين وقضيتهم.

يضاف الى ذلك ان ما ورد تحت هذا العنوان اجتزأ مضمون العظة المكتوبة وحوره وصوره بأنه دعوة “الى عدم التزام القانون وعدم دفع الزيادات للمعلمين”، والحقيقة ان غبطته دعا الدولة الى دفع فرق الزيادات للمعلمين حرصاً منه على عدم ارهاق الاهل بزيادات اضافية على الاقساط بعد ان تم تسجيل الطلاب وتوقيع العقود مع الهيئات التعليمية.

وإذ حذر بالتالي من الانعكاسات السلبية للزيادات على الاقساط بعد تاريخ الاول من تموز بدءاً من اضطرار المدارس الخاصة الى رفع اقساطها في ضوء الزيادات، والاهل بالتالي الى سحب اولادهم منها لعدم قدرتهم، وصولاً الى اقفال بعضها، والبعض الآخر الى صرف عدد من اساتذها وموظفيها، وحرمانهم من فرص العمل، اشار غبطته الى مسؤولية الدولة في معالجة هذه الازمة الاجتماعية، وفي كل حال وجوب سماع الامانة العامة للمدارس الكاثوليكية واتحاد المؤسسات التربوية الخاصة من اجل خير المعلمين والاهل والمدرسة”.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.