المحامي حسن بزي : أنا مع أضراب واعتكاف القضاة ولكن حذار الإنتقام من الناس البسطاء والفقراء

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

كتب الناشط المدني المحامي حسن بزي عبر حسابه الخاص على ” فيسبوك ” مُعلّقاً على موضوع اضراب واعتكاف القضاة عن حضور الجلسات قائلاً :

” أنا مع أضراب واعتكاف القضاة وأنا مع استقلال القضاء وانا مع الفصل الكلي للقضاء عن وزارة العدل ” …

اضاف : ” أنا مع زيادة رواتب ومخصّصات القضاة كما في أغلب الدول المتقدمة وذلك لأسباب يعرفها الجميع ” .

واردف : ” أما أن يصبح الأضراب والإعتكاف انتقاماً من الناس فهذا أمر مرفوض “…

سأل بزي : ” ما معنى أن نرفض توقيع شكوى يمكن للجرم موضوعها ان يسقط بمرور الزمن” ؟

سأل : ” لماذا الامتناع عن فك حجز آليات الفقراء ولا سيّما أصحاب السيارات العمومية هل المطلوب أن ندفعهم للسرقة لكي يعتاشوا مع عائلاتهم ” ؟

وسأل : ” لماذا رفض تنفيذ قرارات منع وإباحة السفر لأناس قد يخسرون أعمالهم أو دراستهم في الخارج ولماذا الإمتناع عن تنفيذ قرارات النفقة للزوجة وأولادها من يطعم هؤلاء ” ؟؟

ختم بزي : ” أفهم أنه يقتضي الضغط على هذه السلطة لاسترجاع الحقوق ولكن حذار الإنتقام من الناس البسطاء والفقراء ” …

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.