كنعان هنأ الجيش بعيده : لا استقرار مالياً ولا إصلاحات إلا من خلال اقرار الموازنة

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

هنّأ أمين سر تكتل “التغيير والاصلاح” النائب ابراهيم كنعان “الجيش اللبناني بعيده”، معتبرا أن “عيد الجيش هو عيد لبنان والشهداء والكرامة الوطنية”.

وقال بعد انتهاء اجتماع التكتل: “إن التكتل كرر كلام رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، الذي أكّد الحرص على السيادة ودور الجيش ومبادرته المستقلة وغير الخاضعة لأي ضوابط، لا سيما عند الدفاع عن الأرض والشعب”.

وأشار إلى أن “القائد الأعلى للقوات المسلحة أعطى شهادة معنوية ورسمية للجيش، وبالتالي فالجيش هو المخول والقادر على متابعة عملياته ضد الارهاب والخطر”.

واعتبر أن “عودة النازحين السوريين إلى بلادهم تحتاج إلى قرار داخلي بإجماع لبناني، ويجب ان تكون في سلم الاولويات”.

وعن موضوع سلسلة الرتب والرواتب والموازنة، قال كنعان: “تبين من نقاش لجنة المال أن هناك امكانية كبيرة لضبط الهدر والتوفير وتقديم نموذج مختلف عما كان سائداً، فلا استقرار مالياً ولا إصلاحات إلا من خلال اقرار الموازنة.

وقد ساهمنا بشكل اساسي بإصلاحات أساسية في دراسة الموازنة”.

أضاف: “المطلوب احترام الدستور والأصول القانونية في معالجة قطع الحساب مع علمنا بالمشاكل المالية التي تحدثنا عنها وتبين انها جدية”.

وطالب ب”حل يحمي الدستور والقانون للحسابات المالية، وهو موقفنا وموقف رئيس الجمهورية”، وقال: “نريد أن نكون مع شركائنا في الحكم على الموجة نفسها، فلا يمكن ان نكون مع الدستور والرقابة في مكان وضدهما في مكان”.

ودعا إلى “متابعة خطوات التكتل على المستويين الحكومي والنيابي”.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.