بري من طهران : ما حصل هو تحول كبير من الناحية الوطنية

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

وصل رئيس مجلس النواب نبيه بري عند الثالثة والنصف، من بعد ظهر اليوم بتوقيت بيروت، الى طهران للمشاركة في احتفال قسم رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الشيخ حسن روحاني لولاية جديدة، وسيلتقي خلال زيارته كبار المسؤولين الايرانيين.

وكان في استقباله في مطار مهرباد النائب الاول لرئيس مجلس الشورى الايراني الدكتور مسعود بزشكيان والسفير الايراني في لبنان محمد فتحعلي والسفير اللبناني في ايران فادي الحاج علي.

وقال بري في المطار: “بكل فخر واعتزاز ألبي هذه الدعوة الكريمة للمشاركة في هذا العرس الديمقراطي الذي تعيشه الجمهورية الاسلامية في ايران بالانتخابات الرئاسية، وفي نفس الوقت ايضا لاشارك التهاني بالابتكارات العلمية للاجيال الجديدة في ايران للاختراعات الحديثة والمتقدمة، ولا انسى ايضاً التهاني في صمود ايران والشعب الايراني ضد كل انواع الحصارات، وكذلك دعمها لصمود شعوب المنطقة من ان تدخل في مشروع الشرق الاوسط الكبير وتقسيم المقسم.

هذا دون ان ننسى موقف ايران الدائم في دعم صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته”.

وردّاً على سؤال حول الانتصار على الارهاب في جرود عرسال قال: ليس هذا بجديد على المقاومة فقبلها الانتصار على العدو الاسرائيلي في تموز 2006، فالاعتداء اعتداء سواء على الجنوب او على الشرق، ما حصل الان هو تحول كبير لعله من الناحية الوطنية يعادل لا بل يضيف على موضوع الانتصار الذي حصل عام 2006.

كما اكّد رئيس مجلس النواب نبيه بري، خلال دردشة مع الوفد الاعلامي المرافق في زيارته الى طهران ان “الجيش اللبناني يمتلك كل المقومات التي تمكنه من استكمال معركة تطهير الجرود الشرقية من الارهاب لا سيّما الجزء المتبقي الذي لا زال تحت سيطرة تنظيم داعش”.

وقال: “الحمد لله جيشنا من افضل الجيوش في المنطقة، واثبت كفاءة قتالية عالية في حربه على الارهاب”.

اضاف: “اما القرار بخصوص توقيت المعركة فهو بعهدة قيادة الجيش التي تمتلك تقدير الظروف والمناخات والتوقيت للقيام بمهامها”.

وعمّا يتردّد عن اتجاه الى عدم اجراء الانتخابات الفرعية قال بري: “الدستور واضح لجهة اجرائها، فالمادة 41 منه واضحة جدًا ولا يمكن او يجوز مقاربة مواد الدستور بانتقائية او مزاجية”.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.