رئيس كوسوفو يؤكد دعمه للمجلس العالمي للتسامح والسلام

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

استقبل رئيس جمهورية كوسوفو هاشم ثاتشي معالي أحمد بن محمد الجروان رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام والوفد المرافق له في العاصمة الكوسوفية بيرشتينا، مؤكداً دعمه للمجلس وأهدافه السامية في نشر التسامح والسلام حول العالم.

وقدّم الجروان للرئيس ثاتشي شرحاً مختصرا عن الدور الذي يضطلع به المجلس على الساحة الدولية وأخر مستجدات العمل نحو نشر ثقافة التسامح والسلام في العالم، مؤكّداً على ضرورة العمل الدبلوماسي المشترك وتسخير آليات القوى الناعمة من أجل مواجهة التحديات التي يتعرض لها السلام الدولي من خلال توسع الفكر المتعصب والمتشدد وانتشار الارهاب والعنصرية والاقصاء، بهدف الوصول لعالم أكثر تسامحاً وسلاماً.

من جانبه أشاد ثاتشي بجهود الجروان والمجلس العالمي للتسامح والسلام مؤكدا أهمية مثل هذا الدور في تدعيم السلام ونشر التسامح، مبدياً استعداد كوسوفو للتعاون بشتّى السبل الممكنة مع المجلس العالمي للتسامح والسلام للوصول لهذه الأهداف الانسانية السامية.

كما التقى الجروان رئيس البرلمان الكوسوفي قدري فاسيلي ، في حضور نائب رئيس الوزراء الكوسوفي وزير الخارجية السيد بهجت باكولي، ورحب السيد فاسيلي بالجروان والوفد المرافق له مشيدا بدور المجلس العالمي للتسامح والسلام.

من جانبه اطلع الجروان رئيس البرلمان الكوسوفي على أخر مستجدات عمل المجلس العالمي للتسامح والسلام، وأهمية الدبلوماسية البرلمانية في نشر ثقافة التسامح ودعم مساعي السلام حول العالم، كما شرح للسيد فاسيلي الدور المنوط بالبرلمان الدولي للتسامح والسلام أحد أجهزة المجلس العالمي للتسامح والسلام، ومساعيه من اجل توحيد الجهود البرلمانية الدولية المختصة بنشر التسامح ودعم السلام في العالم.

من جانبه أشاد رئيس البرلمان الكوسوفي بشدة بدور المجلس والبرلمان الدولي للتسامح والسلام، مبدياً استعداد البرلمان الكوسوفي للعمل المشترك وتسخير كل الامكانيات لدعم جهود المجلس مؤكّداً على مبادرة البرلمان الكوسوفي لتسمية عضو البرلمان الدولي للتسامح والسلام من كوسوفو.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.