حزب الله طلب من عون ضبط باسيل

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

نسبت “الديار” إلى مصادر في “حزب الله” قولها بأن الحزب وقع مع العماد عون ورقة التفاهم سنة 2005 وهو حريص على تحالفه مع “التيار الوطني الحر”.

لكنه ومنذ 2005 وحتى اليوم لم يقم نوابه أو وزراؤه أو المصادر فيه بالهجوم على حلفاء العماد عون وحتى أخصامه المسيحيين وذلك كي يحافظ على ورقة التفاهم مع التيار، لكن في المقابل لم يعد في استطاعة “حزب الله” تحمل تصرفات الوزير باسيل وتصريحاته الإستفزازية وأن العمل السياسي لا يكون بهذه الطريقة التي يستعملها الوزير باسيل.

وذكرت “الديار” أن “حزب الله” نقل إلى الرئيس عون موقفه مع التمني عليه أن يضبط تصريحات وأعمال الوزير باسيل، لأن الوضع في المنطقة خطير و”حزب الله” لا يتحمل إنقساماً كبيراً في لبنان كما حصل في الفترة الأخيرة بعد هجوم الوزير باسيل على الرئيس بري وحصول توتر كبير في البلاد.

وتساءلت: هل يلتزم الوزير باسيل بوقف تصريحاته العنيفة أم يستمر في سياسته وعندها سيكون لـ”حزب الله” موقف سياسي تجاه باسيل مع بقاء التحالف الكبير مع الرئيس ميشال عون.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.