بعد أغنية قدح وجم : الحزب التقدمي يردّ وقناة الجديد توضح

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

صدر عن مفوضية الإعلام في “الحزب التقدمي الإشتراكي” ما يلي :

“يحيط الحزب التقدمي الإشتراكي الرأي العام علمًا أنه لم يدع لأي تحرك ضد قناة “الجديد” على خلفية تسجيل كوميدي ولا يؤيد أي تحرك من هذا النوع في أي منطقة من المناطق أو تجاه المحطة التلفزيونية.

وإذ يؤكد الحزب أن الإساءة والإسفاف الإعلامي الذي حصل لا يتوافق مع الحريات الإعلامية التي ناضل الحزب في سبيلها، وهو يربأ بنفسه النزول إلى هذا المستوى، إلا أنه يعتبر أنها لا تعالج بتحركات من هذا النوع، إنما وفق قنوات أو خطوات أخرى تتخذها الجهات المختصة.

لذلك، يدعو الحزب جميع أعضائه ومناصريه وجمهوره العريض إلى عدم إقامة أي تحركات قد يخطط لها تحت هذا العنوان، شاكرا عاطفة المواطنين وغيرتهم ومحبتهم”.

ردّ “الجديد”

بدورها، أكدت ادارة قناة “الجديد” احترامها للشخصيات السياسية وأنّ ما يبث على شاشتها يبقى ضمن اطار البرامج الساخرة المتاحة في سائر المحطات التلفزيونية.

وتوضح أنّ ما ورد في برنامج “قدح وجم” هو أغنية لا تعكس بالضرورة أيّ رأي سياسي للمحطة التي تحافظ على نقدها السياسي بعيداً عن أيّ انتقاد شخصي، كما تؤكد احترامها للكرامات.

جنبلاط يغرّد

ولاحقًا، غرّد رئيس “اللقاء الديمقراطي” النائب وليد جنبلاط عبر حسابه على “تويتر” قائلاً: “الى الرفاق في الحزب والى المناصرين. نسير قدما بهدوء ولا نبالي بانتقاد من هنا او تجريح من هناك.. تمر احيانا زوابع اعلامية وقد عرفنا الكثير منها سابقا ولم نتأثر. وفي المناسبة اشكر قناة الجديد على التوضيح. ان الحياة انتصار للاقوياء في نفوسهم لا للضعفاء.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.