ولعت بين حسن خليل ووزراء التيار

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

زاد منسوب التوتر بين وزيري التيار الوطني الحرّ سيزار ابي خليل وجبران باسيل من جهة، ووزير حركة امل علي حسن خليل، تُرجم باتهامات متبادلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

فقد غرد وزير الطاقة سيزار ابي خليل عبر تويتر قائلا:” ما أبلغ علي حسن خليل عندما يزوّر الحقائق ويحاضر بالعفة…”، مرفقاً تغريدته بمستند يثبت صحة اجراءات التلزيم في ملف الكهرباء.

هذه التغريدة، حظيت برضى باسيل الذي أعاد نشرها عبر “تويتر”.

وكان حسن خليل، ردّ على موقف وزير الخارجية ​جبران باسيل​ حول تعطيل وزير المال لمشروع ​دير عمار​ والحؤول دون وجود ​الكهرباء​ 24/24، وقال: “أفتخر بتعطيل هذا المشروع لأن فيه محاولة سرقة وهدر وفساد”.

وقال ردا على سؤال من صحافيي السراي الحكومي، عن اتهام الوزير جبران باسيل له بانه هو من أوقف في العام 2015 معمل دير عمار: إذا كان هذا كلام باسيل، فإن لي الشرف، أن أوقف أموالا على حساب الدولة وحساب الناس، هذا شرف كبير لي أن أمنع السرقة والهدر التي تقررت وحددت في هيئة القضايا في ديوان المحاسبة.

قيل له: هذا اتهام بالسرقة، فرد خليل بالقول:” إنه إتهام بمحاولة السرقة بقيمة ال-tVA في مشروع دير عمار، وأكد ديوان المحاسبة في هيئته العامة أنه لا يجب أن تدفع وهي من ضمن العقد الأساسي، هذه المعزوفة لتغطية الفشل يجب أن ننتهي منها واللبنانيون يجب أن يعرفوا بشكل محدد من هو المسؤول عن عدم إنجاز الكهرباء، الفوضى تجاوز القانون والاصول لا يجب أن تكون مبررا لأحد لتغطية فشله، ديوان المحاسبة حسم الأمر في أول قرار له وإجتمع بهيئته العامة بناء على طلب رئيس الحكومة وقرر بالإجماع من كل الغرف أن قيمة ال-TVA هي من قيمة العقد وبالتالي أي تجاوز لهذا الأمر يكون أما سرقة أو محاولة سرقة”.

وقال خليل ان مهمتي حماية أموال الدولة والناس، وخصوصا ان ديوان المحاسبة بهيئته العامة، أكد عدم جواز دفع الخمسين مليون دولار”.

وردا على ما قاله باسيل، قال خليل: ان لم تستح إفعل ما شئت”.

وعن رد وزير الطاقة سيزار ابي خليل، على كلامه، قال خليل:” لن أرد على الوكيل، لانه يعرف ويحرف. كما يطلب منه والحكم هو القانون”.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.