صلاح سلام : سني أم شيعي ؟

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

كشفت مصادر أن رئيس تحرير صحيفة اللواء صلاح سلام ينتمي إلى الطائفة الشيعيّة وليس السنيّة، اذ قام منذ أكثر من عقدين بتغيير طائفته لأسباب عديدة لا مجال لشرحها.

وعُلم أنّه حين قرّر سلام الترشح للانتخابات النيابية عن المقعد السني في دائرة بيروت الثانية، طلب نجدة “دار الفتوى” من أجل استعادة طائفته السنية وكان له ما أراد. ومن المرجّح أن يعود إلى الطائفة الشيعية إن لم يربح في الانتخابات.

من هنا، يسأل مراقبون أنّه إنّ فاز سلام وقرر العودة إلى الطائفة الشيعيّة، هل تسقط عندها نيابته؟

أيًا كانت النتيجة، فسلام يسعى إلى تغيير طائفته بحسب ما تشتهيه المصلحة أيًا كانت هذه المصلحة.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.