الإعتداء على آمال ماهر بالضرب أمام منزلها

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

اتهمت الفنانة المصرية آمال ماهر، اليوم الإثنين، تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة الرياضية السعودية، بالاعتداء عليها بالضرب، وذلك في بلاغ رسمي لقسم شرطة المعادي.

وزعمت الفنانة في بلاغها أنّ “المسؤول السعودي قام بضربها أمام منزلها في منطقة المعادي، وبحضور عدد من رجال الأمن المحيطين بمنزلها، الذين شهدوا على الواقعة أيضاً”، بحسب قولها.

ووفقاً للإعلام المصري، يتوقع أن يمثل تركي آل الشيخ أمام النيابة للتحقيق في البلاغ، بعدما طالبت الفنانة المصرية في المحضر بـ”اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه ما حدث، وعدم تعرضه لها أو لعائلتها”، بحسب موقع “في الفن”.

وأصدرت آمال بياناً قالت فيه: “أتمنّى من جمهوري عدم الإنجراف وراء من يريد تشويه ما أقدمه من رسالة فنية جميلة”، وذلك ردّاً على الأنباء التي شاعت مؤخراً حول زواجها من تركي آل الشيخ.

وأضافت: “حياتي الشخصية تخصني وحدي، ومنذ أكثر من 3 أعوام وأنا أسمع واقرأ أخباراً متكرّرة غير صحيحة عن زواجي وارتباطي، وتلك الأخبار الهدف منها التشويش على جمهوري، وأنا على الإطلاق ليس لدي مشروع زواج أو التفكير به”.

وتابعت: “ما يهم جمهوري ومحبيني هو أعمالي الفنية واختياراتي، وأنا بعد وفاة والدي توقفت لأعيد حساباتي الفنية بشكل دقيق، أردت أن أعمل نقلة مختلفة في حياتي الفنية، وأن أختار أعمالي الفنية بانتقاء شديد، وأن أعود للساحة بشكل مشرف يخدم الأغنية المصرية”.

ولم يصدر حتى الآن أي تعليق من تركي آل الشيخ على هذه المزاعم، التي أوردتها الفنانة المصرية.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.