طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

تتوجه اسرة تحرير ‘بوابة بيروت’ إلى جميع المسيحيين الذين يتّبعون التقويم الشرقي بالتهنئة بعيد الفصح المجيد.

متمنين أن تكون قيامة السيد المسيح المتجددة أملًا لقيامة لبنان، وأن يُدحَرج الحجر عن قبر المصالح الشخصية.

ويبزغ نور جديد يبشّر بغد افضل، ويعمّ فيه الامان والإستقرار، وتعود الحيوية إلى حركته الإقتصادية.

وأن يتلاقى اللبنانيون على طريق مكافحة الفساد ووقف الهدر والإصلاحات المالية والإدارية.

فيعيّدوا جميعًا عيد الفرح والإنتصار على الموت والشهوات الدنيوية، فيشهد لبنان المسمّر منذ سنوات على صليب المصالح الخاصة والخلافات الهامشية قيامة مجيدة.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.