بعد استشهاد حنا لحود : إطلاق حملة ضد الجهاديين في اليمن

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

جرت مواجهات عنيفة بين جهاديين والقوات المعترف بها دولياً في اليمن، التي اطلقت حملة في تعز بجنوب غرب البلاد الاثنين، بعد استشهاد الموظف اللبناني في اللجنة الدولية للصليب الاحمر حنا لحود، بحسب ما أفاد ضابط في الشرطة.

وتدور المواجهات في حي الجحملية، الخاضع لسيطرة القوات الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي المعترف بها، ضمن “حملة تُنفذها وتستهدف الجماعات المتطرفة” في هذه المدينة. وتُسيطر القوات الحكومية على الجزء الاكبر من تعز، في حين يُسيطر المتمردون الحوثيون على مناطق عدّة في محيطها.

واضاف الضابط ان “محافظ تعز المعين من قبل الرئيس المدعوم من التحالف العربي، شكّل أمس (الاحد) حملة من كافة الوحدات الامنية والعسكرية… ضد مواقع تمركز الجماعات المتطرفة”.

وأوضح ان “العملية بدأت الاثنين واندلعت على اثرها اشتباكات عنيفة”، من دون ان يتمكّن من اعطاء حصيلة محددة بالضحايا.

وكان الشهيد حنا لحود قد قُتِلَ برصاص مجهولين السبت في تعز. وتُشير الأمم المتحدة إلى أن النزاع اليمني أسفر عن أسوأ أزمة انسانية في العالم، مع وجود أكثر من 22 مليون شخص يعتمدون على المساعدات و 8.4 ملايين على حافة المجاعة.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.