هكذا توفي عنصر من حزب الله داخل منزله في صيدا

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أدى انفجار وقع في صيدا صباح اليوم الى وفاة الشاب بلال حسن عبدو، حيث نقلت جثته الى مستشفى لبيب الطبي.

وفي وقت لا تزال أسباب الانفجار غامضة، ذكر بعض وسائل الإعلام أنه ناتج عن انفجار محول كهربائي، فيما أشارت وسائل اخرى إلى أنه ناتج عن انفجار قارورة غاز.

وقد ضربت القوى الأمنية طوقاً أمنياً حول مكان الانفجار تمهيدا لوصول خبير المتفجرات لتحديد طبيعة الانفجار.

وذكرت قناة “MTV” أن بلال حسن عبدو هو أحد كوادر “حزب الله”، الامر الذي أكدته مصادر “حزب الله” لـ”LBCI”، موضحة أن بلال هو من عناصر الحزب وقد قتل نتيجة حادث عرضي في منزله بصيدا”.

وفي رواية جديدة نقلتها قناة “الجديد”، أشارت الى أن الانفجار الذي وقع صباح اليوم في منطقة حارة صيدا وادى الى وفاة احد عناصر “حزب الله” الشاب بلال حسن احمد ناجم عن انفجار قذيفة “آر بي جي” في بهو منزله اثناء قيامه بصيانتها”.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.