أرسلان يخرج من الانتخابات بخسائر فادحة

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

كشفت نتائج الانتخابات النيابية التي أجريت الاحد، عن سقوط كامل مرشحي رئيس الحزب الديمقراطي طلال أرسلان.

في دائرة بيروت الثانية، مُني حليفه رجا زهيري بخسارة فادحة، بعدما حقق مرشح الحزب الاشتراكي، النائب فيصل الصايغ انتصارا كاسحا اذ تمكن من الحصول على تسعين بالمئة تقريبا من الناخبين الدروز الذين اقترعوا بكثافة.

وفي دائرة عاليه-الشوف، حصل مرشحوه في الشوف مجتمعين على حوالي ستمئة صوت فقط، واستغل أرسلان المقعد الدرزي الشاغر على لائحة جنبلاط ليضمن وصوله الى الندوة البرلمانية ولكنه حل ثانيا في لائحته بعد تفوق سيزار ابي خليل عليه من ناحية الأصوات التفضيلية.

بينما وصل الفارق بينه وبين اكرم شهيب الى أكثر من ستة الاف صوت تفضيلي للأخير، وكذلك تفوق عليه هنري حلو مرشح الاشتراكي على المقعد الماروني، وتساوت أصوات مرشح القوات انيس نصار مع أصوات أرسلان، علما أن الاشتراكي صب قسما من أصوات مناصريه للمرشح راجي السعد.

وفي دائرة بعبدا سقط أيضا مرشحه سهيل الأعور أمام هادي أبو الحسن، وكذلك في حاصبيا حيث حافظ النائب أنور الخليل على مقعده بعد هزيمة مرشح الحزب الديمقراطي وسام شروف.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.