برّي رئيساً للمجلس النيابي للمرّة السادسة

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

انتخب المجلس النيابي الجديد اليوم الأربعاء، دولة الرئيس نبيه بري رئيساً للمجلس النيابي للمرّة السادسة على التوالي.

وقد شغل برّي هذا المنصب منذ العام 1992.

وترأس جلسة الانتخاب، النائب ميشال المرّ بصفته النائب الأكبر سنّاً عاونه النائبان الأصغر سنّاً طوني فرنجية وسامي فتفت.

وقد صوّت النوّاب الحاضرون الـ128 جميعاً، حيث انقسمت الأصوات بين 98 صوتاً لبرّي و29 ورقة بيضاء، وورقة ملغاة.

وهنا سجّلت النائبة بولا يعقوبيان اعتراضها، لأنها صوتت لـ”نادين لبكي”، حيث اعتبر صوتها ورقة بيضاء ومن ثم أُلغيَ من دون قراءة ما ورد فيه.

وعلى الأثر، أكّد بري أن يعقوبيان على حقّ، لكنه أكدّ في المقابل أن ورقتها ملغاة لأن “لا نائب اسمه لبكي”!.

وكان رئيس الحكومة سعد الحريري اصطحب المرّ من دارته في الرابية لترؤس الجلسة كما يقتضيه البروتوكول، وحضرت حكومة الحريري بكلّ أعضائها الجلسة، وهي تعتبر حالياً حكومة تصريف أعمال.

وانتخب المجلس النيابي الجديد أيضاً ايلي الفرزلي نائباً لرئيس المجلس النيابي بأغلبية 80 صوتاً، متقدماً على أنيس نصار الذي حصل على 32 صوتاً.

كذلك، انتخب المجلس الجديد اميني سر المجلس النائبين الان عون بـ84 صوتاً ومروان حمادة بـ76 صوتا. فيما نال النائب اسطفان الدويهي 42 صوتا.

واختتم بري في الثانية والثلث من بعد الظهر جلسة انتخاب رئيس المجلس وأعضاء هيئة مكتبه، وتلقّى التهاني بإعادة انتخابه من النواب، ومن ثم توجّه الى القصر الجمهوري حيث التقى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، مؤكداً أن الاستشارات النيابية لتسمية رئيس للحكومة الجديدة ستبدأ غداً الخميس.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.