هكذا قضت بولا يعقوبيان صباح الاحد

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

نظم “المعهد الوطني لتعليم الغوص في لبنان”، نشاطاً تخلله انتشال عدد من الغطاسين المتطوعين النفايات المرمية في قعر البحر.

وبدأ النشاط بالتوجه بحراً عبر قوارب بحرية الى مقابل الجامعة الأميركية في بيروت، في حضور النائب بولا يعقوبيان ومشاركتها في الغطس، وقد انتشل الغطاسون اكياساً من النفايات المرمية في قعر البحر.

وتوجهت يعقوبيان من داخل المياه بالتحذير من الواقع الخطير الذي نشهده في وطننا على كافة المستويات ولا سيما المستوى البيئي والذي يهدد حياة أطفالنا وكل شرائح المجتمع .

ولفتت الى “انه خلال المشاركة في الغطس في قاع البحر تفاجأت بكثرة النفايات المرمية والتي تشكلت بغالبيتها من العبوات البلاستيكية وعبوات المشروبات الغازية”، وأشارت الى أنه “يجب أيضا على الشعب أن يعي ضرورة عدم رمي هذه النفايات في البحر او خلال تواجده على الكورنيش وضرورة نشر ثقافة الفرز في الأماكن المخصصة”.

وختمت يعقوبيان بشكر وسائل الاعلام التي رافقت هذه الجولة ولكل من شارك وأسهم في تعزيز سلامة الصحة والبيئة. هذا وسيتم في ختام النشاط جمع كل النفايات المنتشرة من قاع البحر في مارينا الزيتونة باي ليقوم طلاب من مدرسة ال “اي سي” بفرزها.

بولا يعقوبيان

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.