صفقة بين ترامب وأردوغان حرّرت القس برانسون

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

بعد إطلاق سراح القس الأميركي أندرو برانسون، شكر الرئيس الأميركي دونالد ترامب تركيا مؤكدا أن “الخطوة ستساعد في تحسين العلاقات المتوترة بين البلدين”، منهيا “علاقة صعبة” بين البلدين.

ونفى ترامب إبرام صفقة مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الذي نفى ذلك من جانبه ايضا، رغم ان الارتياح الواضح في واشنطن وحديث الرئيس الأميركي عن انهاء “علاقة صعبة” بين البلدين، يشير الى أهمية تجاوز قضية برانسون لكل من البلدين.

وقال ترامب للصحافيين خلال مقابلة مع برانسون في المكتب البيضاوي “الصفقة الوحيدة، إذا كان بإمكانك وصفها بصفقة، هي صفقة نفسية. شعورنا بشأن تركيا اليوم مختلف كثيرا مما كنا عليه بالأمس، وأعتقد أن لدينا فرصة في أن نصبح أقرب كثيرا إلى تركيا”.

وقد يشير إطلاق سراح القس إلى تحسن العلاقات بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي، علما ان العلاقات بين البلدين تدهورت في آب بعدما لم يفلح اتفاق لإطلاق سراح برانسون وضاعف بعدها ترامب الرسوم الجمركية على واردات الألمنيوم والصلب القادمة من تركيا مما دفع الليرة التركية للهبوط مقابل الدولار.

ولم يتعهد ترامب برفع العقوبات لكنه رحب بإنهاء “علاقة صعبة” بين البلدين خلال الشهرين الماضيين.

وفي حضور وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ومستشار الأمن القومي جون بولتون ونواب أميركيين وعائلة برانسون، ركع القس بجانب ترامب على أرضية المكتب البيضاوي ووضع يده على كتفه وصلى من أجل أن يمنحه الله “حكمة خارقة”.

ووجه ترامب شكرا بوجه خاص للرئيس التركي رجب طيب أردوغان في اجتماع يوم السبت لمساعدته في تأمين إطلاق سراح برانسون، وهو ما لاقى ردا مقتضبا من جانب الرئيس التركي الذي كرر قوله بأن القرار قرار المحكمة وليس قراره هو.

وكتب أردوغان على حسابه على تويتر قائلا “عزيزي السيد الرئيس، كما أوضحت دائما، القضاء التركي توصل لقراره بشكل مستقل. أتمنى أن تواصل الولايات المتحدة وتركيا تعاونهما كحليفين وتحاربان معا الجماعات الإرهابية”.

وقال ترامب إن الإفراج عن برانسون لم يكن سهلا بالنسبة لأردوغان.

وردا على سؤال، قال ترامب إن الإدارة تعمل بنشاط بشأن وضع الأميركيين المسجونين الآخرين وموظفي الحكومة في تركيا. وقال “نحن نعمل بجد جدا”.

وقال برانسون إن مسؤولي وزارة الخارجية الأميركية في تركيا يعملون لصالح السجناء الأميركيين الآخرين. وأضاف “يعكفون على الدفاع عن السجناء الآخرين”.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.